حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يُوشكُ أن يخرجَ ابنُ حملِ الضأنِ ( ثلاثَ مراتٍ ) ، قلتُ : وما حملُ الضأنِ ؟ قال : رجلٌ أحدُ أبويْهِ شيطانٌ يملكُ الرومَ ، يجيءُ في ألفِ ألفٍ من الناسِ ؛ خمسمائةِ ألفٍ في البَرِّ ، وخمسمائةِ ألفٍ في البحرِ ، ينزلون أرضًا يقال لها : ( العميقُ ) ، فيقولُ لأصحابِه : إنَّ لي في سفينتِكم بقيةٌ ، فيحرقُها بالنارِ ، ثم يقولُ لهم : لا روميةَ لكم ، ولا قسطنطينيةَ لكم ، من شاء أن يفرَّ . ويستمدُّ المسلمون بعضُهم بعضًا ، حتى يُمدَّهم أهلُ ( عدنِ أبْيَنَ ) ، فيقولُ لهم المسلمون : الحَقُوا بهم فكونوا سلاحًا واحدًا ، فيقتتلون شهرًا واحدًا ، حتى يخوضَ في سنابِكها الدماءُ ، وللمؤمنِ يومئذٍ كِفلانِ من الأجرِ على من كان قبلَه ، إلا ما كان من أصحابِ محمدٍ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ ، فإذا كان آخرُ يومٍ من الشهرِ ؛ قال اللهُ تعالى : اليومُ أُسِلُّ سيفي وأنصرُ دِيني ، وأنتقمُ من عدوي ؛ فيجعلُ اللهُ لهم الدائرةَ عليهم ، فيهزمهم اللهُ ، حتى تُستفتحَ القسطنطينيةُ ، فيقولُ أميرُهم ، لا غلولَ اليومَ ، فبينا هم كذلك يقتسمون بتُرسهم الذهبَ والفضةَ ؛ إذ نوديَ فيهم : ألا إنَّ الدجالَ قد خلَّفَكم في دياركم ، فيدَعُونَ ما بأيديهم ، ويقتلون الدجالَ

معلومات الحديث

رواه عبدالرحمن بن أبي بكرة ، نقله الألباني في السلسلة الضعيفة وحكم عنه بأنه : موقوف ضعيف