حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بينا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في بيتي ، وحسينٌ عندي حين درَج ، فغفلتُ عنه ، فدخَل على رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فجلَس على بطنِه فبال ، فانطلَقتُ لآخُذَه ، فاستَيقَظ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال : دعيه فترَكتُه حتى فرَغ ، ثم دعا بماءٍ ، فقال : إنه يُصَبُّ منَ الغلامِ ، ويُغسَلُ منَ الجاريةِ فصبُّوا صبًّا ثم توضَّأ ، ثم قام فصلَّى ، فلما قام احتَضَنه إليه ، فإذا ركَع أو جلَس وضَعه ، ثم جلَس يدعو فبَكى ، ثم مدَّ يدَه ، فقلتُ حين قضى الصلاةَ : يا رسولَ اللهِ ، إني رأيتُكَ اليومَ صنعتَ شيئًا ما رأيتُكَ تصنَعُه ! قال : إنَّ جبريلَ - عليه السلامُ - أتاني فأخبَرني أنَّ هذا تقتلُه أمتي فقلتُ : أرِني تُربتَه ، فأراني تربةً حمراءَ

معلومات الحديث

رواه زينب بنت جحش أم المؤمنين ، نقله البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وحكم عنه بأنه : [فيه] ليث بن أبي سليم وهو ضعيف