حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

تناجى عمر بن الخطاب وعثمان بن حنيف في المسجد والناس محيطون بهما لا يسمع نجواهما منهم أحد فلم يزالا يتحدثان في الرأي حتى أغضب عثمان عمر في بعض ما يكلمه فيه فقبض عمر بن حصباء المسجد قبضة فحصب بها وجه عثمان فشجه بالحصباء في وجهه أثارا من شجاج فلما رأى عمر كثرة انسياب الدم على لحيته قال امسح عنك الدم فعرف عثمان أن عمر قد ندم على ما فرط منه فقال يا أمير المؤمنين لا يهولنك الذي أصبت مني فوالله إني لانتهك ممن وليتني أمره من رعيتك التي استرعاك الله أكثر مما انتهكت مني فأعجب بها عمر من رأيه وحلمه فزاده عنده خيرا

معلومات الحديث

رواه نوفل بن مساحق ، نقله ابن عساكر في تاريخ دمشق وحكم عنه بأنه : [له متابعة]