حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لما انقضت عدَّةُ زينبَ قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ لزيدٍ " فاذكرْها عليَّ " قال : فانطلق زيدٌ حتى أتاها وهي تُخمِّرُ عجينَها . قال : فلما رأيتُها عظُمَتْ في صدري . حتى ما أستطيعُ أن أنظرَ إليها أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذكرَها . فولَّيتُها ظهري ونكَصْتُ على عَقِبي . فقلتُ : يا زينبُ ! أرسل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يذكرُك . قالت : ما أنا بصانعةٍ شيئًا حتى أُوامرَ ربي . فقامت إلى مسجدِها . ونزل القرآنُ . وجاء رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فدخل عليها بغيرِ إذنٍ . قال فقال : ولقد رأيتُنا أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أطعمَنا الخبزَ واللحمَ حين امتدَّ النهارُ . فخرج الناسُ وبقِيَ رجالٌ يتحدَّثونَ في البيتِ بعد الطعامِ . فخرج رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ واتبعتُه . فجعل يتتبعُ حُجَرَ نسائِه يسلِّمُ عليهنَّ . ويقُلْنَ : يا رسولَ اللهِ ! كيف وجدتَ أهلَك ؟ قال : فما أدري أنا أخبرتُه أنَّ القومَ قد خرجوا أو أخبرني . قال : فانطلق حتى دخل البيتَ . فذهبتُ أدخل معه فألقى السِّترَ بيني وبينه . ونزل الحجابُ . قال : ووعظ القومُ بما وُعِظوا به . زاد ابن رافعٍ في حديثِه : لَا تَدْخُلُوا بُيوتَ النَّبِيِّ إِلَّا أَنْ يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَى طَعَامٍ غَيْرَ نَاظِرِينَ إِنَاهُ ؛ إلى قولِه : وَاللهُ لاَ يَسْتَحْيِ مِنَ الْحَقِّ .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح