حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

شهِدتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ وقد بَعثَ جيشًا مِن المسلِمينَ إلى المشرِكينَ فلمَّا لقوهُم قاتلُوهُم قتالًا شديدًا فمنحُوهُم أكتافَهم فحملَ رجلٌ من لحمتِي على رجلٍ من المشركِينَ بالرُّمحِ فلمَّا غَشِيَه قال أشهدُ أنْ لا إلهَ إلَّا اللهُ إنِّي مسلِمٌ فطعنَه فقتلَه فأتَى رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقال يا رسولَ اللهِ هلكْتُ قال وما الَّذي صنعْتَ مرَّةً أو مرَّتينِ فأخبَره بالذي صَنعَ فقال لهُ رسولُ الله صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فهلَّا شقَقَتَ عن بطنِه فعلمْتَ ما في قلبِهِ قال يا رسولَ اللهِ لَو شَققتُ بطنَه لكنتُ أعلَمُ ما في قلبِهِ قال فلا أنتَ قبِلْتَ ما تكلَّمَ بهِ ولا أنْتَ تعلَمُ ما في قلبِه قال فسَكتَ عنهُ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فلم يلبَثْ إلَّا يسيرًا حتَّى ماتَ فدفنَّاه فأصبحَ على ظَهرِ الأرضِ فَقالوا لعلَّ عَدوًّا نبشَه فدفنَّاه ثمَّ أمرنَا غِلماننَا يَحرسونَه فأصبحَ على ظهرِ الأرضِ فقلنَا لعلَّ الغِلمانَ نَعسُوا فدفنَّاه ثمَّ حرسنَاه بأنفُسِنَا فأصبحَ على ظهرِ الأرضِ فألقينَاه في بَعضِ تلك الشِّعابِ

معلومات الحديث

رواه عمران بن الحصين ، نقله الألباني في صحيح ابن ماجه وحكم عنه بأنه : حسن لغيره