حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن حسن بن حسن بعث إلى المسور يخطب ابنة له فقال قل له يوافيني في وقت ذكره فلقيه فحمد الله المسور وقال ما من سبب ولا نسب ولا صهر أحب إلي من نسبكم وصهركم ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فاطمة شجنة مني يبسطني ما يبسطها ويقبضني ما يقبضها وإنه تنقطع يوم القيامة الأنساب إلا نسبي وسببي وتحتك ابنتها فلو زوجتك قبضها ذلك فذهب عاذرا له

معلومات الحديث

رواه المسور بن مخرمة ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه أم بكر بنت المسور ولم يجرحها أحد ولم يوثقها وبقية رجاله وثقوا