حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن الفُرَيْعةِ بنتِ مالكِ بنِ سِنانٍ وهي أختُ أبي سعيدٍ الخُدريِّ أنَّها جاءت إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم تسألُه أن ترجِعَ إلى أهلِها في بني خُدرةَ ، وأنَّ زوجَها خرج في طلبِ أعبُدٍ له أبِقوا حتَّى إذا كان بطرفِ القَدومِ لحِقهم فقتلوه قالت : فسألتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أن أرجِعَ إلى أهلي ، فإنَّ زوجي لم يترُكْ لي مسكنًا يملِكُه ولا نفقةً ؟ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : نعم . قالت : فانصرفتُ حتَّى إذا كنتُ في الحجرةِ – أو في المسجدِ - ناداني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم – أو أمر بي فنُودِيتُ له - فقال : كيف قلتِ ؟ قالت : فرددْتُ عليه القصَّةَ الَّتي ذكرتُ له من شأنِ زوجي ، قال : امكُثي في بيتِك حتَّى يبلُغَ الكتابُ أجلَه . قالت : فاعتددتُ فيه أربعةَ أشهرٍ وعشرًا ، قالت : فلمَّا كان عثمانُ رضي اللهُ عنه أرسل إليَّ فسألني عن ذلك ؟ فأخبرتُه ، فاتَّبعه وقضَى به

معلومات الحديث

رواه الفريعة بنت مالك بن سنان ، نقله محمد ابن عبدالهادي في المحرر وحكم عنه بأنه : تكلم فيه ابن حزم بلا حجة