حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

جئت في اثني عشر راكبا حتى حللنا برسول الله صلى الله عليه وسلم فقال أصحابي : من يرعى إبلنا وننطلق فنقتبس من رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا راح اقتبسناه ما سمعنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : أنا ، ثم قلت في نفسي : لعلي مغبون ، يسمع أصحابي ما لا أسمع من نبي الله صلى الله عليه وسلم ، فحضرت يوما فسمعت رجلا قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من توضأ وضوءا كاملا ثم قام إلى صلاة كان من خطيئته كيوم ولدته أمه ، فتعجبت من ذلك فقال عمر بن الخطاب : فكيف لو سمعت الكلام الآخر كنت أشد عجبا فقلت : اردد علي جعلني الله فداءك . فقال عمر بن الخطاب إن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال : من مات لا يشرك بالله شيئا فتحت له أبواب الجنة يدخل من أيها شاء ولها ثمانية أبواب . فخرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فجلست مستقبله فصرف وجهه عني فقمت فاستقبلته ففعل ذلك ثلاث مرات فلما كانت الرابعة قلت : يا نبي الله بأبي أنت وأمي لم تصرف وجهك عني ، فأقبل علي فقال : أواحد أحب إليك أم اثنا عشر مرتين أو ثلاثا فلما رأيت ذلك رجعت إلى أصحابي

معلومات الحديث

رواه عمر بن الخطاب و عقبة بن عامر و رجل ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : في إسناده القاسم أبو عبد الرحمن وهو متروك