حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنت جالسا عند النبي صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول تعلموا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة ولا تستطيعها البطلة قال : ثم سكت ساعة ثم قال : تعلموا سورة البقرة وآل عمران فإنهما الزهراوان , يظلان صاحبهما يوم القيامة كأنهما غمامتان أو غيايتان أو فرقان من طير صواف , وإن القرآن يلقى صاحبه يوم القيامة حين ينشق عنه قبره كالرجل الشاحب فيقول له : هل تعرفني ؟ فيقول : ما أعرفك , فيقول : أنا صاحبك القرآن الذي أظمأتك في الهواجر وأسهرت مقلتك وإن كل تاجر من وراء تجارتك , وإنك اليوم من وراء كل تجارة فيعطى الملك بيمينه والخلد بشماله ويوضع على رأسه تاج من الوقار ويكسى والده حلتان لا يقوم لهما أهل الدنيا فيقولان : بما كسينا هذا ؟ فيقال : بأخذ ولدكما القرآن , ثم يقال : اقرأ واصعد في درج الجنة وغرفها , فهو في صعود , ما دام يقرأ هذا كان أو ترتيلا

معلومات الحديث

رواه بريدة بن الحصيب الأسلمي ، نقله الحكمي في معارج القبول وحكم عنه بأنه : إسناده حسن