حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان بالمدينةِ يهوديٌ ، وكان يُسلفُني في تمري إلى الجِدادِ ، وكانت لجابرٍ الأرضُ التي بطريقِ رُومةَ ، فجلست ، فَخلا عامًا ، فجاءني اليهوديُّ عِندَ الجَدادِ ولم أجُدَّ منها شيئًا ، فجعلتُ أستنظِرُهُ إلى قابلٍ فيأبى ، فأخبر بذلك النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال لأصحابه : ( امْشوا نستنظِرْ لجابرٍ من اليهوديِّ ) . فجاؤوني في نخلي ، فجعَل النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُكَلِّمُ اليهوديَّ ، فيقولُ : أبا القاسمِ لا أُنظِرُه ، فلما رأى النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم قام فطاف في النخل ، ثم جاءهُ فَكَلَّمَهُ فأبى ، فَقُمتُ فجِئتُ بقُلْيلِ رطبٍ ، فوَضعتهُ بين يدي النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فأكل ، ثم قال : ( أينَ عَريشُكَ يا جابرُ ) . فأخبرتهُ ، فقال : ( افْرُش لي فيهِ ) . ففرشتهُ ، فدخل فرقدَ ثم استيقظَ ، فجِئتهُ بقبضةٍ أخرى فأكل منها ، ثم قام فكلمَ اليهوديَّ فأبى عليهِ ، فقام في الرِّطابِ في النخل الثانيةَ ، ثم قال يا جابرُ : ( جُدَّ واقْضِ ) . فوقف في الجَدادِ ، فجَدَدْتُ منها ما قَضيتهُ ، وفضلَ مثله ، فخرجتُ حتى جئتُ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فَبشرتهُ ، فقال : ( أشهَدُ أنِّي رسولُ الله ) . { عُرُشٌ } / النمل : 23 / : وعَريشٌ بِناءٌ ، وقال ابنُ عباسٍ : { مَّعْروشاتٍ } / الأنعام : 141 / : ما يُعَرَّشُ مِنَ الكُروم وغيرِ ذلك . يُقالُ : { عُروشُها } / البقرة : 259 / : أبْنيتُها .

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [أورده في صحيحه] قال محمد بن يوسف قال أبو جعفر قال محمد بن إسماعيل فخلا ليس عندي مقيدا ثم قال فجلى ليس فيه شك