حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خسفت الشمسُ في حياة النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ، فخرج إلى المسجد، فصفّ الناسَ وراءَه، فكبر، فاقترأ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قراءةً طويلةً، ثم كبر فركع ركوعًا طويلًا، ثم قال : سمع اللهُ لمن حمده . فقام ولم يسجد، وقرأ قراءةً طويلةً، هي أدنى من القراءةِ الأولى، ثم كبر وركع ركوعًا طويلًا، وهو أدنى من الركوعِ الأولِ، ثم قال : سمع اللهُ لمن حمده، ربنا ولك الحمدُ . ثم سجد، ثم قال في الركعةِ الآخرةِ مثلَ ذلك، فاستكمل أربعَ ركعاتٍ في أربعِ سجداتٍ، وانجلتِ الشمسُ قبل أن ينصرف، ثم قام فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال : هما من آياتِ اللهِ، لا يخسفان لموتِ أحد ولا لحياته، فإذا رأيتُموهما فافزعوا إلى الصلاةِ . وكان يحدث كثيرُ بنُ عباسٍ : أن عبدَ اللهِ بنَ عباسٍ رضي الله عنهما : كان يحدِّث يومَ خسفتِ الشمسُ بمثل حديث عروةَ عن عائشةَ . فقلت لعروةَ : إن أخاك يوم خُسفت بالمدينةِ، لم يزدْ على ركعتين مثل الصبحِ ؟ قال : أجل، لأنه أخطأ السُّنةَ .

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]