حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرجنا مع النَّبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فبينا نحن في مسيرِنا إذا نحن براكبٍ مُقبِلٌ ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم إخالُ الرَّجلُ يريدُكم ، فوقف ووقفنا ، فإذا أعرابيٌّ على قعودٍ له ، فقلنا : من أين أقبل الرَّجلُ ؟ فقال : أقبلتُ من أهلي ومالي أريدُ محمَّدصا ، فقلنا : هذا رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، فقال : يا رسولَ اللهِ ؟ أعرِضْ عليَّ الإسلامَ ، فقال : تشهدُ أن لا إلهَ إلَّا اللهُ وأنِّي رسولُ اللهِ ؟ قال : أقررتُ . قال : وتؤمنُ بالجنَّةِ ، والنَّارِ ، والبعثِ ، والحسابِ ؟ قال : أقررتُ . قال : فجعل لا يعرضُ شيئًا من شرائعِ الإسلامِ إلَّا قال : أقررتُ . قال : فبينا نحن كذلك إذ وقعت يدُ بعيرِه في سكَّةٍ ، فإذا البعيرُ لجنبِه ، وإذا الرَّجلُ لرأسِه ، فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : أدرِكوا صاحبَكم ، فابتدرناه ، فسبق إليه عمَّارُ بنُ ياسرٍ وحُذيفةُ بنُ اليمانِ ، فإذا الرَّجلُ قد مات . فقال رسولُ اللهِ اغسِلوا صاحبَكم . قال : فغسَّلناه ورسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم مُعرِضٌ عنه . وكفَّنَّاه وصلَّى عليه النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ودفنَّاه ، فلمَّا فرغنا قال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : هذا الَّذي تعِب قليلًا ونعِم طويلًا ، هذا من { الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ } [ سورة الأنعام : 82 ] قال : قلنا : رأيناك أعرضتَ عنه ونحن نُغسِّلُه ؟ قال : أحسبُ أنَّ صاحبَكم مات جائعًا ، وإنِّي رأيتُ زوجتَيْه من الحورِ العينِ [ يدُسَّان ] في فيه من ثمارِ الجنَّةِ

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله ابن الجوزي في موضوعات ابن الجوزي وحكم عنه بأنه : لا يصح والحمل فيه على محمد بن عبد الملك