حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

لمَّا كان يومُ أُحُدٍ حاص المسلمون حَيْصةً ، فقالوا : قُتِل محمَّدٌ ، حتَّى كثُرت الصَّوارخُ ناحيةً من المدينةِ ، فخرجت امرأةٌ من الأنصارِ متحزِّبةً فاستقبلتْ بأبيها وابنِها وأخيها وزوجِها ، لا أدري أيُّهم استقبلت به أوَّلًا ، فلمَّا مرَّتْ على آخرِهم قالت : من هذا ؟ قالوا : أبوك أخوك زوجُك ابنُك ، وهي تقولُ : ما فعل رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ فيقولون : أمامَك . حتَّى إذا جاءت إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أخذتْ بناحيةِ ثوبِه ، ثمَّ جعلت تقولُ : بأبي أنت وأمِّي يا رسولَ اللهِ ! لا أُبالي إذ سلِمْتَ من عطَبٍ

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله أبو نعيم في حلية الأولياء وحكم عنه بأنه : غريب من حديث ثابت ومن حديث المفضل بن فضالة أخو مبارك بن فضالة بصري عزيز الحديث تفرد به أبو زهير عبد الرحمن بن مغراء عنه