حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يا أَيُّها الناسُ ! تُوبُوا إلى ربِّكم قبلَ أن تَمُوتُوا ، وبادِرُوا بالأعمالِ الصالحةِ قبلَ أن تُشْغَلُوا ، وصِلُوا الذي بينَكم وبينَ ربِّكم بكَثْرَةِ ذِكْرِكُم له وكثرةِ الصدقةِ في السِّرِّ والعلانيةِ تُؤْجَرُوا ، وتُحْمَدُوا ، وتُرْزَقُوا ، وتُنْصَرُوا ، وتُجْبَرُوا ، واعْلَمُوا أنَّ اللهَ قد افْتَرَضَ عليكم الجُمُعَةَ في مَقَامِي هذا ، في يومي هذا في شَهْرِي هذا ، في عامي هذا ، إلى يومِ القيامةِ ، فريضةٌ مكتوبةٌ ، مَن وجد إليها سبيلًا ، فمَن تَرَكَها في حياتي ، أو بعدَ مَمَاتِي ، جحودًا بها ، واستِخْفَافًا بحَقِّها ، وله إمامٌ عادلٌ أو جائرٌ ، فلا جَمَعَ اللهُ شَمْلَهُ ، ولا بارك له في أَمْرِهِ ، أَلَا ولا صلاةَ له ، أَلَا ولا وضوءَ له أَلَا ولا حَجَّ له ، أَلَا ولا صدقةَ له ، أَلَا ولا زكاةَ له ، أَلَا ولا صومَ له ، أَلَا ولا بِرَّ له ، حتى يتوبَ ، فمَن تاب تاب اللهُ عليه ، أَلَا لا تَؤُمَّنَّ امرأةٌ رجلًا ، ولا يَؤُمَّ أعرابيٌّ مهاجرًا ، ولا يَؤُمَّ فاجرٌ مؤمنًا ، إلا أن يَقْهَرَهُ سلطانٌ يخافُ سيفَه وسَوْطَهُ

معلومات الحديث

رواه جابر بن عبدالله ، نقله الألباني في ضعيف الجامع وحكم عنه بأنه : ضعيف