حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أُتِيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم يومًا بلحمٍ . فَرُفِعَ إليه الذِّراعُ وكانت تُعْجِبُه . فنَهس منها نَهسةً فقال أنَا سيدُ الناسِ يومَ القيامةِ . وهل تَدْرُونَ بما ذاك ؟ يَجمعُ اللهُ يومَ القيامةِ الأَوَّلِينَ والآخِرينَ في صَعيدٍ واحِدٍ . فيُسْمِعُهُم الداعِي وينفذهم البصر . وتَدْنُو الشمسُ فيَبْلُغُ الناسُ من الغَمِّ والكربِ مالا يَطِيقونَ . ومالا يَحْتملونَ . فيقولُ بعضُ الناسِ لبعضٍ : ألا تَرَوْنَ ما أنتم فيه ؟ ألا تَرَوْنَ ما قد بلغكم ؟ ألا تنظرونَ من يشفعُ لكم إلى ربِّكم ؟ فيقولُ بعضُ الناسِ لبعضٍ : ائْتُوا آدمَ . فيأتونَ آدمَ . فيقولونَ : يا آدمُ ! أنت أبو البَشَرِ . خلقك اللهُ بيدِه ونفخ فيك من رُوحِه وأمر الملائكةَ فسجدوا لك . اشفعْ لنا في ربِّك . ألا تَرَى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقولُ آدمُ : إن ربِّي غَضِبَ اليومَ غضبًا لم يَغضبْ قبلَه مِثلَه . ولن يَغضَبَ بعدَه مِثلَه . وإنه نهاني عن الشجرةِ فعَصَيْتُه . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى نوحٍ . فيأتون نوحًا فيقولون : يا نوحُ ! أنت أولُ الرسُلِ إلى الأرضِ . وسمَّاك اللهُ عبدًا شَكورًا . اشفعْ لنا إلى ربِّك . ألا تَرَى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقولُ لهم : إن ربِّي قد غَضِبَ اليومَ غضبًا لم يَغضبْ قبلَه مِثلَه، ولن يَغضبَ بعدَه مِثلَه . وإنه قد كانت لي دعوةٌ دعوتُ بها على قومي . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى إبراهيمَ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم . فيأتون إبراهيمَ فيقولون : أنت نبيُّ اللهِ وخليلُه من أهلِ الأرضِ . اشفعْ لنا إلى ربِّك . ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى إلى ما قد بلغنا ؟ فيقولُ لهم إبراهيمُ : إن ربِّي قد غَضِبَ اليومَ غضبًا لم يَغضبْ قبلَه مِثلَه ولا يَغضبُ بعدَه مِثلَه . وذكر كَذِباتِه . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى موسى . فيأتون موسى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم فيقولون : يا موسى أنت رسولُ اللهِ . فضَّلك اللهُ، بِرِسالاتِه وبتكليمِه، على الناسِ . اشفعْ لنا إلى ربِّك . ألا ترى إلى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم موسى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : إن ربِّي قد غَضِبَ اليومَ غضبًا لم يَغضبْ قبلَه مِثلَه ولن يَغضبَ بعدَه مِثلَه . وإني قتلتُ نفسًا لم أومَرْ بقتلِها . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى عيسى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم . فيأتون عيسى فيقولون : يا عيسى ! أنت رسولُ اللهِ، وكَلَّمْتَ الناسَ في المهدِ، وكلمةٌ منه ألقاها إلى مريمَ، ورُوحٌ منه . فاشفعْ لنا إلى ربِّك . ألا ترى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فيقول لهم عيسى صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم : إن ربِّي قد غَضِبَ اليومَ غضبًا لم يَغضبْ قبلَه مِثلَه ولن يَغضبَ بعدَه مِثلَه . ولم يَذكُرْ له ذنبًا . نفسي . نفسي . اذهبوا إلى غيري . اذهبوا إلى مُحَمَّدٍ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّم . فيأتوني فيقولون : يا مُحَمَّدُ ! أنت رسولُ اللهِ وخاتَمُ الأنبياءِ . وغفر اللهُ لك ما تقَدَّم من ذنبِك وما تأخر . اشفعْ لنا إلى ربِّك . ألا ترى ما نحن فيه ؟ ألا ترى ما قد بلغنا ؟ فأَنطلِقُ فآتي تحتَ العرشِ فأقعُ ساجدًا لربي . ثم يَفتحُ اللهُ عليَّ ويُلهِمُنِي من مَحامِدِه وحُسنِ الثناءِ عليه شيئًا لم يَفْتَحْهُ لأحدٍ قبلي . ثم يُقالُ : يا مُحَمَّدُ ! ارفعْ رأسَك . سَلْ تُعْطَهْ . اشفعْ تُشَفَّعْ . فأرفعُ رأسِي فأقولُ : يا ربِّ ! أمتي . أمتي . فيُقالُ : يا مُحَمَّدُ ! أَدخِلِ الجنةَ من أُمَّتِك، مَن لا حسابَ عليه، من البابِ الأيمنِ من أبوابِ الجنةِ . وهو شركاءُ الناسِ فيما سِوَى ذلك من الأبوابِ . والذي نفسُ مُحَمَّدٍ بيدِه ! إن ما بين المِصراعَيْنِ من مَصاريعِ الجنةِ لَكَما بين مكةَ وهَجَرٍ . أو كما بينَ مكةَ وبُصْرَى .

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح