حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

انطلق نفرٌ من أصحابِ النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ في سَفْرَةٍ سافروها ، حتى نزلوا على حيٍّ من أحياءِ العربِ ، فاستضافوهم فأَبَوْا أن يُضَيِّفُوهم ، فلُدِغَ سيدُ ذلك الحيِّ فسَعُوا لهُ بكلِّ شيٍء لا ينفعُهُ شيٌء ، فقال بعضهم : لو أتيتم هؤلاءِ الرهطِ الذين نزلوا ، لعلَّهُ أن يكون عند بعضهم شيٌء ، فأَتَوْهُمْ فقالوا : يا أيها الرهطُ ، إنَّ سيدنا لُدِغَ ، وسَعَيْنَا لهُ بكلِّ شيٍء لا ينفعُهُ ، فهل عند أحدٍ منكم من شيٍء ؟ فقال بعضهم : نعم ، واللهِ إني لأَرْقِي ، ولكن واللهِ لقد استضفناكم فلم تُضَيِّفُونا ، فما أنا براقٍ لكم حتى تَجعلوا لنا جَعْلًا ، فصالحوهم على قطيعٍ من الغنمِ ، فانطلق يَتْفُلُ عليهِ ويقرأُ : { الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ } . فكأنَّما نشطَ من عِقَالٍ ، فانطلق يمشي وما بهِ قَلَبَةٌ . قال : فأوفوهم جَعْلَهُمْ الذي صالحوهم عليهِ ، فقال بعضهم : اقْسموا ، فقال الذي رَقَي : لا تفعلوا حتى نأتيَ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فنذكرُ لهُ الذي كان ، فننظرُ ما يأمرنا ، فقَدِموا على رسولِ اللهِ فذكروا لهُ ، فقال : ( وما يُدْرِيكَ أنَّها رقيةٌ ) . ثم قال : ( قد أصبتم ، اقْسموا ، واضربوا لي معكم سهمًا ) . فضحك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ .

معلومات الحديث

رواه أبو سعيد الخدري ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]