حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ ابنَ عمرَ كان يصلي إلى العرقِ الذي عند منتصفِ الرَّوحاءِ، وذلك العرقُ انتهاء طرفِه على حافَّة الطريقِ، دون المسجدِ الذي بينه وبين المنصرفِ، وأنت ذاهبٌ إلى مكةَ، وقد ابتني ثَمَّ مسجدٌ، فلم يكن عبدُ اللهِ يصلي في ذلك المسجدِ، كان يتركه عن يساره ووراءَه، ويصلي أمامَه إلى العرق نفسه . وكان عبدُ اللهِ يروح من الرَّوحاءِ، فلا يصلي الظهرَ حتى يأتي ذلك المكانَ، فيصلي فيه الظهرَ ، وإذا أقبل من مكة، فإن مرَّ به قبل الصبحِ بساعةٍ، أو من آخر السَّحَر، عرَّس حتى يصلي بها الصبحَ .

معلومات الحديث

رواه نافع مولى ابن عمر ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]