حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان رجلٌ نصرانيًّا فأسلمَ، وقرأَ البقرةَ، وآلَ عمرانَ ، فكان يَكتُبُ للنبيّ -صلى الله عليه وسلم- ، فعاد نصرانيًّا ، فكان يقول : ما يدري محمد إلا ما كتبْتُ له ، فأماتَه اللهُ فدفنوه ، فأصبحَ وقد لَفِظَتْه الأرضُ ! فقالوا : هذا فعلُ محمدٍ وأصحابُه لَمَّا هربَ منهم ، نَبَشُوا عن صاحبِنا فأَلْقُوه . فحفروا له فأعمقوا ، فأصبحَ وقد لَفِظَتْه الأرضُ ! فقالوا : هذا فعلُ محمدٍ وأصحابُه ، نَبَشُوا عن صاحبِنا لما هربَ منهم فأَلْقُوه . فحفروا له وأعمقوا له في الأرضِ ما استطاعوا ، فأصبحَ وقد لَفِظَتْه الأرضُ ، فعلموا أنه ليسَ مِن الناسِ فأَلْقُوْه .

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]