حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قام النبي صلى الله عليه وسلم عام أول مقامي هذا - ثم بكى أبو بكر - ثم قال : عليكم بالصدق ؛ فإنه مع البر ، وهما في الجنة ، وإياكم والكذب ؛ فإنه مع الفجور ، وهما في النار . وسلوا الله المعافاة ؛ فإنه لم يؤت بعد اليقين خير من المعافاة . ولا تقاطعوا ، ولا تدابروا ، ولا تحاسدوا ، ولا تباغضوا ، وكونوا عباد الله إخوانا

معلومات الحديث

رواه أوسط بن إسماعيل بن أوسط البجلي ، نقله الألباني في صحيح الأدب المفرد وحكم عنه بأنه : صحيح