حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ أخدمُ الزبيرَ خدمةَ البيتِ . وكان لهُ فرسٌ . وكنتُ أسوسُه . فلم يكن من الخدمةِ شيٌء أشدُّ عليَّ من سياسةِ الفرسِ . كنتُ أحتشُّ لهُ وأقومُ عليهِ وأسوسُه . قال ثم إنها أصابت خادمًا . جاء النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سبْيٌ فأعطاها خادمًا . فقالت : كفَتْنِي سياسةَ الفرسِ . فألقت عني مؤنتَه . فجاءني رجلٌ فقال : يا أم عبدِاللهِ ! إني رجلٌ فقيرٌ . أردتُ أن أبيعَ في ظلِّ دارِكِ . قالت : إني إن رخصتُ لك أَبَى ذاك الزبيرُ . فتعال فاطلب إليَّ ، والزبيرُ شاهدٌ . فجاء فقال : يا أم عبدِاللهِ ! إني رجلٌ فقيرٌ أردتُ أن أبيعَ في ظلِّ دارِكِ . فقالت : مالَكَ بالمدينةِ إلا داري ؟ فقال لها الزبيرُ : مالَكِ أن تمنعي رجلًا فقيرًا يبيعُ ؟ فكان يبيعُ إلى أن كسب . فبعتُه الجاريةَ . فدخل عليَّ الزبيرُ وثمنُها في حجري . فقال : هَبِيها لي . قالت : إني قد تصدقتُ بها .

معلومات الحديث

رواه أسماء بنت أبي بكر ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح