حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن عياضِ ابن غنمٍ وقع على صاحبِ دارٍ حينَ فتحتْ فأتاهُ هشامُ بن حكيمٍ فأغلظَ له ومكَثَ هشامٌ ليالي فأتاهُ هشامُ يعتذرُ إليهِ ، وقال له : يا عياضُ ، ألم تعلمْ أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم قال : إن أشدّ الناسِ عذابا يومَ القيامةِ أشدّ الناسِ عذابا في الدنيا ؟ فقال له : يا هشامُ ، إنا سمعْنا الذي سمعتَ ، ورأينا الذي رأيتَ وصحبنا من صحبتَ ، أو لم تسمَعْ يا هشامُ رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يقول : من كانتْ عندهُ نصيحةٌ لذِي سلطانٍ فلا يُكلّمهُ بها علانِيةً ، وليأخذهُ بيدهِ فليخلُ بهِ ، فإن قبلَها قبِلها وإلا كانَ قد أَدّى الذي عليهِ والذي لهُ ؟ وإنكَ يا هِشامُ لأنتَ الجريء أن تجترِئ على سُلطانِ اللهِ ، فهلا خشِيتَ أن يقتلكَ سلطانُ اللهِ فتكونَ قَتِيلَ سُلطانِ اللهِ .

معلومات الحديث

رواه عياض بن غنم ، نقله الذهبي في المهذب وحكم عنه بأنه : منكر وإسحاق رماه محمد بن عوف بالكذب