حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنها كانت عند أبي حفص بن المغيرة وأن أبًا حفص بن المغيرة طلقها آخر ثلاث تطليقات فزعمت أنها جاءت رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم فاستفتته في خروجها من بيتها فأمرها أن تنتقل إلى ابن أم مكتوم الأعمى فأبى مروان أن يصدق حديث فاطمة في خروج المطلقة من بيتها قال عروة وأنكرت عائشة رضي الله عنها على فاطمة بنت قيس

معلومات الحديث

رواه فاطمة بنت قيس ، نقله أبو داود في سنن أبي داود وحكم عنه بأنه : سكت عنه [وقد قال في رسالته لأهل مكة كل ما سكت عنه فهو صالح]