حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إِنَّي واللهِ ما قمتُ مقامي لأمْرٍ ينفعُكم لرغْبَةٍ ولَا لرهبةٍ ، ولكنَّ تميمًا الداريَّ أتاني فأخبرني خبرًا منعني القيلولَةَ مِنَ الفرَحِ وقرَّةِ العينِ ، فأحبَبْتُ أنْ أنشُرَ عليكم فرحَ نَبِيِّكُمْ ، ألَا إِنَّ تميمًا الدارِيَّ أخبَرَنِي أنَّ الريحَ ألجأتْهُمْ إلى جزيرةٍ لَا يعرِفونَها ، فقعَدُوا فِي قوارِبِ السفينةِ ، حتَّى خرجوا إلى الجزيرَةِ ، فإذا هم بشيءٍ أهْلَبَ ، كثيرِ الشعرِ ، قالوا لَهُ : ما أنتِ ؟ قالتْ أنا الجساسَةُ ، قالوا : أخبرينا ، قالتْ ، ما أنا بمخبرَتِكُمْ شيئًا ، ولا سائِلَتِكُم شيئًا ، ولكنَّ هذا الدِّيرَ قد رَمَقْتُمُوهُ فأتُوهُ فإِنَّ فيه رجلًا بالأشواقِ إلى أن تخبروهُ ويُخْبِرَكُمْ ، فأتَوْهُ ، فدخلوا عليْهِ ، فإذا هم بشيخٍ موثَقٍ ، شديدِ الوِثاقِ ، يُظهِرُ الحزنَ ، شديدُ التشكِّي ، فقال لهم : مِنْ أينَ ؟ قالوا : مِنَ الشأمِ ، قال : ما فعَلَتِ العَرَبُ ؟ قالوا : نحنُ قومٌ منَ العربِ ، عمَّ تسألْ ؟ قال : ما فعل هذا الرجلُ الذي خرج فيكم ؟ قالوا : خيرًا ، ناوَى قومًا ، فأظهَرَهُ اللهُ عليهم ، فأمرُهُمُ اليومَ جميعٌ ، إلههُمْ واحدٌ ، ودينُهم واحِدٌ ، قال : ما فعَلَتْ عينُ زُغَرَ ؟ قالوا : خيرًا ، يَسْقُونَ منها زرعَهم ، ويسْتَقُونَ منها لسَقْيِهِم ، قال : ما فعل نخلُ بئرِ عُمَانَ وبِيسانَ ؟ قالوا : يُطعَمُ ثَمَرُهُ كُلَّ عامٍ ، قال : ما فعلَتْ بُحَيْرَةُ طبَرِيَّةَ ؟ قالوا : تَدَفَّقُ جنَباتُها من كثرةِ الماءِ ، فزَفَرَ ثلاثَ زَفَرَاتٍ ، ثُمَّ قال : لَوْ انفلَتُّ مِنْ وِثاقِي هذا لم أدَعْ أرضًا إلَّا وطِئْتُها برجَلَيَّ هاتينِ إلَّا طَيْبَةَ ، ليس لي عليها سبيلٌ ، إلى هذا انتهى فرَحِي ، هذِهِ طَيْبَةُ ، والذي نفسي بيدِهِ ، ما فيها طريقٌ ضيِّقٌ ، ولا واسِعٌ ، ولَا سهْلٌ ، ولَا جبلٌ ، إلَّا وعليه ملَكٌ شاهِرٌ سيفَهُ إلى يومِ القيامَةِ

معلومات الحديث

رواه فاطمة بنت قيس ، نقله الألباني في ضعيف الجامع وحكم عنه بأنه : ضعيف