حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أصَبْتُ شارِفًا معَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم في مَغنَمِ يومِ بدرٍ، قال : وأعطاني رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟ارِفًا أُخرَى، فأنَخْتُهُما يومًا عِندَ بابِ رجلٍ من الأنصارِ، وأنا أُريدُ أن أحمِلَ عليهِما إِذخِرًا لأبيعَه، ومعي صائغٌ من بني قَينُقَاعَ، فأستعينَ به على وَلِيمَةِ فاطمةَ، وحمزةُ بنُ عبدِ المُطَّلِبِ يشرَبُ في ذلك البيتِ معَه قَيْنَةٌ، فقالتْ : ألا يا حمزُ للشُّرُفِ النِّواءِ . فثار إليهما حمزةُ بالسيفِ ، فجَبَّ أسنِمَتَهُما وبَقَرَ خَواصِرَهما، ثم أخَذ من أكبادِهِما . قُلْتُ لابنِ شِهابٍ : ومن السَّنامِ ؟ قال : قد جَبَّ أسنِمَتَهُما فذهَب بها . قال ابنُ شِهابٍ : قال عليٌّ رضي الله عنه : فنظَرْتُ إلى مَنظَرٍ أفظَعَني، فأتَيْتُ نبيَّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وعِندَه زيدُ بنُ حارثةَ، فأخبَرْتُه الخبرَ، فخرَج ومعَه زيدٌ، فانطَلَقْتُ معَه، فدخَل على حمزةَ، فتَغَيَّظَ عليه، فرفَع حمزةُ بصَرَه وقال : هل أنتم إلا عَبيدٌ لآبائي . فرجَع رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُقَهْقِرُ حتى خرَج عنهم، وذلك قبلَ تحريمِ الخمرِ .

معلومات الحديث

رواه علي بن أبي طالب ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]