حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ يومًا ببيتِ المقدِسِ ، فرأيتُ شيخًا قد انحنَُى ، فسألتُه عن اسمِهِ فقال: ذَيَّالٌ ، فسألتُه عن عمرِهِ فقال مئةٌ وثلاثُونَ وزيادةٌ. فقلتُ: هل مِن فائدةٍ ؟ فقال: نعم ، كنتُ بالمَوْصِلِ ، وأنا ابن ستِّ أو سبعِ سنينَ ، فرأيتُ أميرَهَا قد خرجَ ، ومعه الوجوهُ والأعيانُ ، فسألتُ عن ذلك فقيلَ لِي: خرجُوا ليَرَوْا صاحبَ رسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم. فلما كبِرْتُ وصرتُ ابنَ ثلاثينَ سنةٍ أو نحوها ، سألتُ عمَّن كانَ صحبةَ الأميرِ ، فدلونِي على فقيهٍ بَقِيَ منهم ، فسألتُه فقال: خرجَ الأميرُ ونحنُ في صحبتِهِ ، فسرنَا عن الموصلِ أيامًا ، حتى أشرفنَا على حيٍّ من أحياءِ العربِ ، فتلقانَا شيخٌ منهم ، فقال له الأميرُ: جئنَا لنرَى صاحبَ رسول ِالله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ونتبرَّكَ به. فقال له الشيخُ: أنا حفيدُه ، وكلُّ مَن في هذا الحيِّ من ذريَّتِهِ ، وعَمِدَ بهم إلى بيتِ في الحيِّ ، فإذا بِزِنْبِيلُ معلقٍ عند قائمةِ البيتِ ، فحطَّهُ بالأرضِ ، ثم عمِدَ إلى شيخٍ فيه ، ففتَحَ عنه قُطْنًَا كان عليه ، فإذا به كالشَّنِّ البالِي ، فناداه يا أبَهْ ثلاثًا ، فأجابَ بصوتٍ ضعيفٍ ، فقال: هذا أميرُ الموصلِ ووجوهُ البلدِ ، أتوكَ ليتبركَّوُا بكَ ، ولينظرُوا إلى عينٍ رأتْ رسولَ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ، ففتَحَ عينَيْهِ ، فأقبلَ الأميرُ يقبلُهُمَا ومَن حَضَرَ. ثم سأله الأميرُ أن يحدثَهُم ، فقال: نعم: سرت ُأنا وعثمانُ إلى النبيِّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو في بعض ِغزواتِهِ ، فوجدناهُ راكبًا على راحلتِهِ وفي يدِهِ سوط ٌ، فأشار َبه فجاءَ في رأسِي ، فقال لي: أوجعَكَ السوطُ ؟ قلت: لا يا رسولَ اللهِ ، فقال له عمِّي: ادع ُاللهَ له ، فقال لي: مَدَّ اللهُ في عمرِكَ مدًّا ، وإذا تهولَتْ بكَ كريهةٌ ، أو وقعتَ في معضِلَةٍ ، فعليك بالقوافِلِ الأربعةِ ، أعادَهَا ثلاثًا

معلومات الحديث

رواه أحمد بن إبراهيم بن عبدالملك ، نقله ابن حجر العسقلاني في لسان الميزان وحكم عنه بأنه : [فيه] ذيال الموصلي، أتى بخرافة تشبه حديث رتن الهندي