حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إن الله تبارك وتعالى ينزل في ثلاث ساعات بقين من الليل ، فيفتح الذكر الساعة الأولى الذي لم يره أحد غيره ، فيمحو الله ما يشاء ويثبت ما يشاء ، ثم ينزل الساعة الثانية إلى جنة عدن ، وهي التي لم يرها غيره ، ولم تخطر على قلب بشر ، لا يسكنها معه من بني آدم غير ثلاثة : النبيين والصديقين والشهداء ، ثم يقول : طوبى لمن دخلك ، ثم ينزل في الساعة الثالثة إلى سماء الدنيا ، فيقول : ألا مستغفر فيستغفرني فأغفر له ! ألا من سائل يسألني فأعطيه ! ألا من داع يدعوني فأجيبه ! حتى تكون صلاة الفجر ، وكذلك يقول الله عز وجل : ?وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا? قال : تشهده ملائكة الليل والنهار

معلومات الحديث

رواه أبو الدرداء ، نقله البزار في البحر الزخار وحكم عنه بأنه : محفوظ