حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

يأتون النبي صلى الله عليه وسلم : فيقولون : يا نبي الله , أنت الذي فتح الله بك , وختم بك , وغفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر , قم فاشفع لنا إلى ربك فيقول : نعم , أنا صاحبكم فيخرج يحوش النار , حتى ينتهي إلى باب الجنة , فيأخذ بحلقة في الباب من ذهب , فيقرع الباب , فيقال : من هذا ؟ فيقال : محمدا قال : فيفتح له , قال : فيجيء حتى يقوم بين يدي الله , فيستأذن في السجود , فيؤذن له , قال : فيفتح الله له من الثناء والتحميد , والتمجيد ما لم يفتحه لأحد من الخلائق , فينادى يا محمدا ! ارفع رأسك وسل , تعطه , ادع يجب , قال : فيرفع رأسه , فيقول : رب أمتي أمتي , ثم يستأذن في السجود فيؤذن له , فيفتح له من الثناء والتحميد والتمجيد , ما لم يفتح لأحد من الخلائق فينادى يا محمد ارفع رأسك , سل تعطه , واشفع تشفع , وادع تجب , قال : يفعل ذلك مرتين أو ثلاثا , فيشفع لمن كان في قلبه حبة من حنطة , أو مثقال شعيرة , أو مثقال حبة من خردل من إيمان قال سلمان : فذلك المقام المحمود

معلومات الحديث

رواه سلمان الفارسي ، نقله ابن خزيمة في التوحيد وحكم عنه بأنه : [أشار في المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح]