حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بَعَثَتْ قريشٌ عقبةَ بنَ أبي معيطٍ وعبدَ اللهِ بنَ أبي أميةَ بنَ المغيرةَ إلى يهودِ المدينةِ يسألونهم عن النبيِّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقالوا لهم أنَّهُ قد خرج فينا رجلٌ يزعمُ أنَّهُ نبيٌّ وليس على دِينِنَا ولا على دينكم ، قالوا من معَهُ ؟ قالوا سَفَلَتُنَا والضعفاءُ والعبيدُ ومن لا خيرَ فيهِ وأما أشرافُ قومِهِ فلم يَتَّبِعُوهُ ، فقالوا إنَّهُ قد أَظَلَّ زمانُ نبيٍّ يخرجُ وهو على ما تصفونَ من أمرِ هذا الرجلِ فائتوهُ فاسألوهُ عن ثلاثِ خصالٍ نأمركم بهِنَّ فإن أخبركم بهِنَّ فهو نبيٌّ صادقٌ ، وإن لم يُخبركم بهِنَّ فهو كذَّابٌ ، سَلُوهُ عن الروحِ التي نفخَ اللهُ تعالى في آدمَ فإن قال لكم هيَ من اللهِ فقولوا كيف يُعَذِّبُ اللهُ في النارِ شيئًا هو منهُ ؟ فسألَ جبريلَ عنها فأنزل اللهُ عزَّ وجلَّ : { وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي } ، يقولُ : هو خَلْقٌ من خَلْقِ اللهِ ليس هوَ من اللهِ . ثم ذكر باقي الحديثَ

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله ابن القيم في الروح وحكم عنه بأنه : ضعيف، قيل مثل هذا الإسناد لا يحتج به فإنه من تفسير السدي عن أبي مالك وفيه أشياء منكرة