حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن أبي شريحٍ العدويّ، أنه قال لعمرو بنِ سعيدٍ، وهو يبعث البعوثَ إلى مكةَ : ائذنْ لي أيها الأميرُ، أحدثْك قولًا قام به رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ الغدَ من يومِ الفتحِ، سمعتْه أذناي ووعاه قلبي، وأبصرتٍه عيناي، حين تكلم به : أنه حمد اللهَ وأثنى عليه، ثم قال : ( إنَّ مكةَ حرمها اللهُ، ولم يحرِّمها الناسُ، لا يحل لامرئٍ يؤمن باللهِ واليوم الآخرِ أن يسفك بها دمًا، ولا يعضدُ بها شجرًا ، فإن أحدٌ ترخص لقتالِ رسولِ اللهِ فيها، فقالو له : إنَّ اللهَ أذن لرسوله ولم يأذنْ لكم، وإنما أذن لي فيها ساعةً من نهارٍ، وقد عادت حرمتُها اليومَ كحرمتها بالأمسِ ولْيبلِّغ الشاهدُ الغائبَ ) . فقيل لأبي شُريحٍ : ماذا قال لك عمرو ؟ قال : قال : أنا أعلمُ بذلك منك يا أبا شريحٍ، إنَّ الحرمَ لا يعيذُ عاصيًا، ولا فارًّا بدمٍ ولا فارًّا بخربةٍ .

معلومات الحديث

رواه أبو شريح العدوي الخزاعي الكعبي ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]