حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنا عندَ رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقام عُرْفُطَةُ بنُ نُهَيْكٍ التميمِيُّ فقال يا رسولَ اللهِ إني وأهلُ بَيْتِي مرزوقونَ مِنْ هَذَا الصيدِ وَلَنَا فِيه قَسْمٌ وَبَرَكَةٌ وهُوَ مَشْغَلَةٌ عن ذكرِ اللهِ وعنِ الصلاةِ في جماعةٍ وبِنَا إليه حاجةٌ أَفَتُحِلُّهُ أَمْ تُحَرِّمُهُ فقال أُحِلُّهُ لِأَنَّ اللهَ عزَّ وجلَّ قَدْ أَحَلَّهُ نِعْمَ العملُ واللهُ أَوْلَى بالعذرِ قدْ كانَتْ قَبْلِي للهِ رسلٌ كلُّهُمْ يصطادُ ويطلُبُ الصيدَ ويَكْفِيكَ مِنَ الصلاةِ فِي جماعةٍ إِذَا غِبْتَ عَنْهَا في طَلَبِ الرزقِ حبُّكَ للجماعةِ وأهلِها وحبُّكَ ذِكْرَ اللهِ وأَهْلِهِ واسْعَ على نفْسِكَ وعيالِكَ حلالًا فَإِنَّ ذلِكَ جهادٌ في سبيلِ اللهِ عزَّ وجلَّ واعْلَمْ أَنَّ عَوْنَ اللهِ في صالِحِ التجارةِ

معلومات الحديث

رواه صفوان بن أمية ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه بشر بن نمير وهو متروك