حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بينا أنا نائمٌ أتاني رجلان فأخذا بضَبُعَيْ فأتيا بي جبلًا وعِرًا فقالا اصعَدْ فقلتُ إنِّي لا أُطيقُه فقالا إنَّا سنسهِّلُه لك فصعِدتُ حتَّى إذا كنتُ في سواءِ الجبلِ فإذا أنا بأصواتٍ شديدةٍ فقلتُ ما هذه الأصواتُ قالوا هذا عُواءُ أهلِ النَّارِ ثمَّ انطلق بي فإذا أنا بقومٍ مُعلَّقين بعراقيبِهم مُشقَّقةٌ أشداقُهم تسيلُ أشداقُهم دمًا قال قلتُ من هؤلاء قيل هؤلاء الَّذين يُفطِرون قبل تحِلَّةِ صومِهم فقال خابت اليهودُ والنَّصارَى فقال سليمٌ ما أدري أَسمِعه أبو أمامةَ من رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم أم شيءٌ من رأيِه ثمَّ انطلق بي فإذا أنا بقومٍ أشدَّ شيءٍ انتفاخًا وأنتنَه ريحًا وأسوأَه منظرًا فقلتُ من هؤلاء قال هؤلاء قتلَى الكفَّارِ ثمَّ انطلق بي فإذا أنا بقومٍ أشدَّ شيءٍ انتفاخًا وأنتنَه ريحًا كأنَّ ريحَهم المراحيضُ قلتُ من هؤلاء قال هؤلاء الزَّانون ثمَّ انطلق بي فإذا أنا بنساءٍ تنهشُ ثديهنَّ الحيَّاتُ قلتُ ما بالُ هؤلاء قيل هؤلاء يمنعن أولادَهنَّ ألبانَهنَّ ثمَّ انطلق بي فإذا بغِلمانٍ يلعبون بين نهرَيْن قلتُ من هؤلاء قال هؤلاء ذراري المؤمنين ثمَّ شرَف بي شرفًا فإذا أنا بثلاثةٍ يشربون من خمرٍ لهم قلتُ من هؤلاء قال هؤلاء جعفرٌ وزيدٌ وابنُ رواحةَ ثمَّ شرَف بي شرفًا آخرَ فإذا أنا بنفرٍ ثلاثةٍ قلتُ من هؤلاء قال هذا إبراهيمُ وموسَى وعيسَى وهم ينتظِرونك

معلومات الحديث

رواه أبو أمامة الباهلي ، نقله المنذري في الترغيب والترهيب وحكم عنه بأنه : لاعلة له