حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إِنَّ عليًّا كان ذَات يومٍ عِندَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسَلَّمَ فقرأَ عليَّ هذه الآيةَ : يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا ، فقال : ما أَظُنُّ الوَفْدَ إِلَّا الرَّكْبَ يا رسولَ اللهِ فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : والذي نَفسي بيدِهِ ، إنَّهُمْ إذا خَرَجُوا من قُبُورهمْ يُستقبلونَ – أوْ : يُؤْتَوْنَ – بِنُوقٍ بيضٍ لها أجنحةٌ ، وعليْها رِحالُ الذَّهَبِ ، شِراكُ نِعَالِهمْ نُورٌ ، يتلأْلأُ كلُّ خُطْوَةٍ مِنْها مَدَّ البَصَرِ ، فينتهونَ إلى شجرةٍ يَنْبُعُ من أَصْلِها عَيْنانِ ، فَيشربُونَ من إحداهُما ، فتغْسِلُ ما في بُطُونِهِمْ من دَنَسٍ ، ويغتسلونَ مِنَ الأُخْرَى فلا تَشْعَثُ أَبْشَارُهُمْ ولا أَشْعَارُهُمْ بعدَها أبدًا ، وتَجري عليهم نَضْرَةُ النَّعيمِ ، فينتهونَ – أوْ : فيأتونَ بابَ الجنةِ ، فإذا حَلْقَةٌ من ياقُوتَةٍ حمراءَ على صَفَائِحِ الذَّهَبِ ، فَيَضْرِبُونَ بِالحَلْقَةِ على الصفيحةِ فَيُسْمَعُ لها طَنِينٌ يا عليُّ ، فَيبلغُ كلَّ حَوْرَاءَ أنَّ زَوْجَها قد أَقْبَلَ ، فَتَبْعَثَ قَيِّمُها فَيَفْتَحُ لهُ ، فإذا رَآهُ خَرَّ لهُ – قال مسلمَةُ : أُرَاهُ قال : ساجِدًا – فيقولُ : ارفعْ رأسَكَ ، إِنَّما أنا قَيِّمُكُ ، وُكِّلْتُ بِأَمْرِكَ . فَيَتْبَعُهُ ويَقْفُو أثرَهُ ، فَتَسْتَخِفُّ الحَوْرَاءَ العَجَلَةُ ، فَتَخْرُجَ من خِيامِ الدُّرِّ والياقُوتِ حتى تَعْتَنِقَهُ ، ثُمَّ تقولُ : أنتَ حِبِّي ، وأنا حِبُّكَ، وأنا الخَالِدَةُ التي لا أَمُوتُ ، وأنا النَّاعِمَةُ التي لا أَبْؤُسُ ، وأنا الرَّاضِيَةُ التي لا أَسْخَطُ ، وأنا المُقِيمَةُ التي لا أَظْعَنُ . فَيَدْخُلَ بَيْتًا من أُسِّهِ إلى سَقْفِهِ مِائَةُ أَلْفِ ذِرَاعٍ ، بَناهُ على جَنْدَلِ اللُّؤْلُؤِ طَرَائِقَ : أصفرُ وأحمرُ وأخضرُ ، ليس مِنْها طَرِيقَةٌ تُشَاكِلُ صاحبَتَها ، وفي البيتِ سبعونَ سَرِيرًا ، على كلِّ سَرِيرٍ سبعونَ حَشْيَةً ، على كلِّ حَشْيَةٍ سبعونَ زَوْجَةً ، على كلِّ زَوْجَةٍ سبعونَ حُلَّةً ، يُرَى مُخُّ ساقِها من باطِنِ الحُلَلِ ، يَقْضِي جِماعَها في مِقْدَارِ ليلةٍ من لَيالِيكُمْ هذه : الأنْهارُ من تَحْتِهمْ تَطَّرِدُ ، أنْهارٌ من ماءٍ غَيْرِ آسِنٍ – قال : صافٍ لا كدرَ فيهِ – وأنْهارٌ من لبنٍ لمْ يتغيرْ طعمُهُ : لمْ يخرجْ من ضروعِ الماشيةِ ، وأنْهارٌ من خمرٍ لذةٍ للشاربينَ ، لمْ يعتصرْها الرجالُ بأقدامِهِمْ ، وأنْهارٌ من عسلٍ مُصفًّى لمْ يخرجْ من بطونِ النحلِ ، فيستحلِي الثمارَ ، فإنْ شاءَ أكلَ قائِمًا ، وإنْ شاءَ قاعِدًا ، وإنْ شاءَ مُتَّكِئًا ، ثُمَّ تَلا : وَدَانِيَةً عَلَيْهِمْ ظِلَالُهَا وَذُلِّلَتْ قُطُوفُهَا تَذْلِيلًا ، فَيَشْتَهِي الطَّعَامَ فَيأتيهِ طَيْرٌ أَبْيَضُ ، وربما قال : أخضرُ ، فَتَرْفَعُ أَجْنِحَتَها ، فَيأكلُ من جُنُوبِها أَيَّ الأَلْوَانِ شاءَ ، ثُمَّ تَطِيرُ فَتَذْهَبُ، فَيدخلُ المَلَكُ فيقولُ : سَلامٌ عليكُمْ ، وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ، ولَوْ أنَّ شَعْرَة من شعرِ الحوراءِ وقعَتْ لأهلِ الأَرضِ ، لَأَضَاءَتِ الشَّمْسُ مَعَها سَوَادٌ في نُورٍ .

معلومات الحديث

رواه أبو معاذ البصري ، نقله ابن كثير في تفسير القرآن وحكم عنه بأنه : غريب جدا