حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن النبيَّ صلى الله عليه وسلم كان يصلِّي عند البيتِ، وأبو جهلٍ وأصحابٌ له جلوسٌ،إذ قال بعضُهم لبعضٍ:أيُّكم يجيءُ بسَلَى جزورِ بني فلانٍ،فيَضَعَه على ظهرِ محمدٍ إذا سجدَ؟ فانْبعثَ أشقَى القومِ فجاء به، فنظر حتى سجدَ النبيُّ صلى الله عليه وسلم ووضعَه على ظهرِه بين كتِفَيْه، وأنا أنظرُ لا أغيِّرُ شيئًا، لو كان لي مَنْعَةٌ، قال: فجعلوا يضحكون ويُحِيلُ بعضُهم على بعضٍ، ورسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ساجدٌ لا يرفعُ رأسَه حتى جاءتْه فاطمةُ، فطرحتْ عن ظهرِه فرفعَ رأسِه ثم قال: اللهم عليك بقريشٍ ثلاثَ مراتٍ، فشقَّ عليهم إذ دعا عليهم،قال: وكانوا يروْن أن الدعوةَ في ذلك البلدِ مستجابةٌ،ثم سمَّى:اللهم عليك بأبي جهلٍ، وعليك بعتبةَ بنِ ربيعةَ، وشيبةَ بنِ ربيعةَ، والوليدِ بنِ عتبةَ, وأميةَ بنِ خلفٍ، وعقبةَ بنِ أبي معيطٍ . وعدَّ السابعَ فلم نحفظْه، قال: فوالذى نفسي بيدِه، لقد رأيتُ الذين عدَّ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم صرعَى، في القليبِ قليبِ بدرٍ .

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن مسعود ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]