حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

صلَّى رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، ذاتَ يومٍ ، وصعِدَ المنبرَ ، وَكانَ لا يصعَدُ عليهِ قبلَ ذلِكَ ، إلَّا يومَ الجمعةِ ، فاشتدَّ ذلِكَ على النَّاسِ فمِن بينِ قائمٍ وجالسٍ ، فأشارَ إليهِم بيدِهِ ، أنِ اقعُدوا فإنِّي واللَّهِ ما قُمتُ مقامي هذا لأمرٍ ينفعُكُم ، لِرغبةٍ ولا لرَهْبةٍ ، ولَكِنَّ تميمًا الدَّاريَّ أتاني ، فأخبرَني خبرًا منعَني القيلولةَ ، منَ الفَرحِ وقرَّةِ العينِ ، فأحبَبتُ أن أنشُرَ عليكم فرحَ نبيِّكم ، ألا إنَّ ابنَ عمٍّ لتَميمٍ الدَّاريِّ أخبرَني ، أنَّ الرِّيحَ ألجأَتهم إلى جزيرةٍ لا يعرِفونَها ، فقعَدوا في قواربِ السَّفينةِ ، فخَرجوا فيها ، فإذا هم بشيءٍ أَهْدبَ أسودَ قالوا لَهُ : ما أنتَ ؟ قالَ : أَنا الجسَّاسةُ ، قالوا : أخبرينا ، قالت : ما أَنا بمُخْبِرَتِكُم شيئًا ، ولا سائلتِكُم ، ولَكِن هذا الدَّيرُ ، قد رَمقتُموهُ ، فأْتوهُ ، فإنَّ فيهِ رجلًا بالأشواقِ إلى أن تُخبِروهُ ويُخْبِرَكم ، فأتوهُ فدخلوا عليهِ ، فإذا هم بشيخٍ موثَقٍ شديدِ الوثاقِ ، يُظهرُ الحزنَ ، شديدِ التَّشَكِّي ، فقالَ لَهُم : مِن أينَ ؟ قالوا : منَ الشَّامِ ، قالَ : ما فعلتِ العربُ ؟ قالوا : نحنُ قومٌ منَ العَربِ ، عمَّ تسألُ ؟ قالَ : ما فعلَ هذا الرَّجلُ الَّذي خرجَ فيكم ؟ قالوا : خيرًا ، ناوى قومًا ، فأظهرَهُ اللَّهُ عليهِم ، فأمرُهُمُ اليومَ جميعٌ : إلَهُهم واحدٌ ، ودينُهُم واحدٌ ، قالَ : ما فعلَت عينُ زغرَ ؟ قالوا : خيرًا يَسقونَ منها زروعَهُم ، ويستَقونَ منها لسقيِهِم ، قالَ : فما فعلَ نخلٌ بينَ عمَّانَ وبيسانَ ؟ قالوا : يُطعمُ ثمرَهُ كلَّ عامٍ ، قالَ : فما فعلت بُحَيْرةُ الطَّبريَّةِ ؟ قالوا : تدفَّقُ جنباتُها من كثرةِ الماءِ ، قالَ : فَزفرَ ثلاثَ زفراتٍ ، ثمَّ قالَ : لوِ انفلتُّ مِن وثاقي هذا ، لم أدَع أرضًا إلَّا وَطِئْتُها برجليَّ هاتينِ ، إلَّا طَيبةَ ، ليسَ لي عليها سبيلٌ ، قالَ النَّبيُّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ : إلى هذا ينتَهي فرَحي ، هذِهِ طَيبةُ ، والَّذي نفسي بيدِهِ ، ما فيها طريقٌ ضيِّقٌ ، ولا واسعٌ ، ولا سَهْلٌ ، ولا جبلٌ ، إلَّا وعليهِ ملَكٌ شاهرٌ سيفَهُ إلى يومِ القيامةِ

معلومات الحديث

رواه فاطمة بنت قيس ، نقله الألباني في ضعيف ابن ماجه وحكم عنه بأنه : إسناده ضعيف صحيح المتن دون [بعض الجمل]