حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

بعث عليُّ بنُ أبي طالبٍ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ، من اليمنِ ، بذهبةٍ في أديم مقروظٍ . لم تحصلْ من ترابِها . قال : فقسمها بين أربعةِ نفرٍ : بين عُيينةَ بنِ حصنٍ ، والأقرعِ بنِ حابس ٍ، وزيدِ الخيلِ ، والرابعُ إما علقمةُ بنُ علاثةَ وإما عامرُ بنُ الطُّفيلِ . فقال رجل ٌمن أصحابِه : كنا نحنُ أحقَّ بهذا من هؤلاءِ . قال : فبلغ ذلك النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال : " ألا تأمَنوني ؟ وأنا أمينُ مَن في السماءِ ، يأتيني خبرُ السماءِ صباحًا ومساءً " قال : فقام رجلٌ غائرُ العينَين . مشرفُ الوجنتَينِ . ناشزُ الجبهة ِ. كثُّ اللحيةِ . محلوقُ الرأسِ . مُشمَّرُ الإزارِ . فقال : يا رسولَ اللهِ ! اتَّقِ اللهَ . فقال : " ويلك ! أو لستُ أحقَّ أهلِ الأرضِ أن يتقى اللهَ " قال : ثم ولَّى الرجلُ . فقال خالدُ بنُ الوليدِ : يا رسولَ اللهِ ! ألا أضربُ عنقَه ؟ فقال " لا . لعله أن يكون يصلي " . قال خالدٌ : وكم من مُصلٍّ يقول بلسانِه ما ليس في قلبه . فقال رسولُ الله ِصلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ : " إني لم أُومرْ أن أنقِّبَ عن قلوبِ الناسِ . ولا أشقَّ بطونَهم " قال : ثم نظر إليه وهو مُقفٍ فقال : " إنه يخرج من ضِئضئِ هذا قومٌ يتلون كتابَ اللهِ . رطبًا لا يجاوزُ حناجرَهم . يمرُقون من الدِّينِ كما يمرُق السهمُ من الرَّميَّةِ " . قال : أظنُّه قال : " لئن أدركتُهم لأقتلنَّهم قتلَ ثمودَ " . وفي رواية : ناتيءُ الجبهةِ . ولم يقل : ناشزُ . وزاد : فقام إليه عمرُ بنُ الخطابِ رضي اللهُ عنه فقال : يا رسولَ اللهِ ! ألا أضربُ عُنقَه ؟ قال " لا " . قال : ثم أدبر فقام إليه خالدٌ ، سيفُ اللهِ ، فقال : يا رسولَ اللهِ ! ألا أضربُ عُنقَه ؟ قال " لا " ، فقال " إنه سيخرجُ من ضِئضئِ هذا قومٌ يتلون كتابَ اللهِ ليِّنًا رطبًا " . وقال : قال عمارةُ : حسبتُه قال " لئن أدركتُهم لأقتلنَّهم قتلَ ثمودَ " . وفي روايةٍ : إنه سيخرج من ضِئضِئِ هذا قومٌ . ولم يذكر " لئن أدركتُهم لأقتلنَّهم قتلَ ثمودَ " .

معلومات الحديث

رواه أبو سعيد الخدري ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح