حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنتُ جالسًا مع عبدِاللهِ وأبي موسى ، فقال أبو موسى : يا أبا عبدِالرحمنِ ، أَرَأَيْتَ لو أن رجلَا أَجْنَبَ فلم يَجِدْ الماءَ شهرًا ، كيف يَصْنَعُ بالصلاةِ ؟ فقال عبدُالله : لا يَتَيَمَّمُ؛ وإن لم يَجِدْ الماءَ شهرًا . فقال أبو موسى : فكيف بهذه الآيةِ في سورةِ المائدةِ ! فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا [ 5 / المائدة / الآية - 6 ] فقال عبدُاللهِ : لو رُخِّصَ لهم في هذه الآيةِ ، لأَوْشَكَ إذا بَرَدَ عليهم الماءُ أن يَتَيَمَّمُوا بالصعيدِ . فقال أبو موسى لعبدِالله : ألم تَسْمَعْ قولَ عمارٍ : بعثَني رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم في حاجةٍ فأَجْنَبْتُ، فلم أَجِدْ الماءَ ، فتَمَرَّغْتُ في الصعيدِ كما تَمْرُغُ الدابةُ ، ثم أَتَيْتُ النبيَّ صلى الله عليه وسلم، فذَكَرْتُ ذلك له ، فقال : إنما كان يَكْفيك أن تقولَ بيديْك هكذا، ثم ضربَ بيديه الأرضَ ضربةً واحدةً ، ثم مَسَحَ الشمالَ على اليمينِ ، وظاهرَ كفَيْه ، ووجهَه . فقال عبدُاللهِ : أَوَلَمْ ترَ عمرَ لم يَقْنَعْ بقولِ عمارٍ ؟ . وفي روايةٍ : فقال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم : إنما كان يكفيك أن تقولَ هكذا ، وضرَبَ بيديه إلى الأرضِ ، فنَفَضَ يديه فمسَحَ وجهَه وكفيْه.

معلومات الحديث

رواه أبو موسى الأشعري عبدالله بن قيس ، نقله مسلم في صحيح مسلم وحكم عنه بأنه : صحيح