حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ لمَّا أراد أن يعتمرَ ، أرسل إلى أهلِ مكةَ ، يستأذنهم ليدخلَ مكةَ ، فاشترطوا عليهِ أن لا يُقيمَ بها إلا ثلاثَ ليالٍ ، ولا يدخلها إلا بجلبانِ السلاحِ ، ولا يدعو منهم أحدًا ، قال : فأخذ يكتب الشرطَ بينهم عليُّ بنُ أبي طالبٍ ، فكتب : هذا ما قَاضَى عليهِ محمدٌ رسولُ اللهِ ، فقالوا : لو علمنا أنكَ رسولُ اللهِ لم نمنعكَ ولبايعناكَ ، ولكن اكتب : هذا ما قَاضَى عليهِ محمدُ بنُ عبدِ اللهِ ، فقال : ( أنا واللهِ محمدُ بنُ عبدِ اللهِ ، وأنا واللهِ رسولُ اللهِ ) . قال : وكان لا يكتبُ ، قال : فقال لعليٍّ : ( امْحُ رسولَ اللهِ ) . فقال عليٌّ : واللهِ لا أمحاهُ أبدًا ، قال : ( فأرينَهُ ) . قال : فأراهُ إياهُ فمحاهُ النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ بيدِهِ . فلما دخل ومضى الأيامُ ، أَتَوْا عليًّا فقالوا : مُرْ صاحبكَ فليرتحلْ ، فذكر ذلك لرسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ فقال : ( نعم ) . ثم ارتحَلْ .

معلومات الحديث

رواه البراء بن عازب ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]