حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن ثابت بن قيس بن شماس ، سبق بركعة من صلاة الغداة ، فقام يقضي فقام النبي صلى الله عليه وسلم ، وقعد الناس حواليه فلما قضى ثابت بن قيس الصلاة جاء إلى رجل ، فقال : فأوسع له وكان رجلا مهيبا ، وكان في أذنه صمم ، ثم جاء إلى ثاني ، فقال : أوسع لي فأوسع له ، ثم جاء إلى ثالث ، فقال : أوسع لي ، فقال : من ورائك سعة , لأي شيء تخطى رقاب الناس فنظر في وجهه ، فقال : يا ابن فلانة ، فسمعها رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : من ذا الذي عير الرجل قبيل بأمه فسكتوا ، ثم قال الثانية : من ذا الذي عير الرجل قبيل بأمه ؟ فقام ثابت بن قيس بن شماس ، فقال : يا رسول الله ، إني سبقت بركعة وأنا في أذني صمم ، فاشتهيت أن أدنو منك وقعد الناس حواليك فجئت إلى رجل ، فقلت : أوسع لي فأوسع وجئت إلى آخر ، فقلت : أوسع لي فأوسع لي وجئت إلى هذا الثالث ، فقلت : أوسع لي ، فقال : من ورائك سعة لأي شيء تخطى رقاب الناس فعيرته بأم كانت في الجاهلية كان غيرها من النساء خيرا منها ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا ثابت بن قيس بن شماس ، ارفع رأسك فوق هذا الملأ فيهم الأسود والأبيض والأحمر ، ما أنت بخير من هؤلاء إلا بالتقوى قال : فما عيرت بعد ذلك اليوم أحدا

معلومات الحديث

رواه النعمان بن بشير ، نقله البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة وحكم عنه بأنه : إسناده ضعيف