حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كان النبي صلى الله عليه وسلم يرعى غنما فاستعلى الغنم فكان في الإبل هو وشريك له فأكريا أخت خديجة فلما قضوا السفر بقي لهم عليها شيء فجعل شريكهم يأتيها فيتقاضاهم ويقول لمحمد انطلق فيقول اذهب أنت فإني أستحي فقالت مرة وأتاهم فأين محمد قال قد قلت له فزعم أنه يستحي فقالت ما رأيت رجلا أشد حياء ولا أعف ولا ولا فوقع في نفس أختها خديجة فبعثت إليه فقالت ائت أبي فاخطبني قال أبوك رجل كثير المال وهو لا يفعل قالت انطلق فالقه فكلمه فأنا أكفيك وائت عند سكره ففعل فأتاه فزوجه فلما أصبح جلس في المجلس فقيل له أحسنت زوجت محمدا فقال أو قد فعلت قالوا نعم فقام فدخل عليها فقال إن الناس يقولون أني قد زوجت محمدا قالت بلى فلا تسفهن رأيك فإن محمدا كذا فلم تزل به حتى رضي ثم بعثت إلى محمد صلى الله عليه وسلم بوقيتين من فضة أو ذهب وقالت اشتر حلة واهدها لي وكبشا وكذا وكذا ففعل

معلومات الحديث

رواه جابر بن سمرة أو رجل من أصحاب النبي ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : رجال الطبراني رجال الصحيح غير أبي خالد الوالبي وهو ثقة ورجال البزار أيضا إلا أن شيخه أحمد بن يحيى الصوفي ثقة ولكنه ليس من رجال الصحيح