حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كانت أم سليم تداوي الجرحى في عسكر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله لو دعوت الله لابني قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أنيس قالت نعم فأقعدني بين يديه ومسح على رأسي وقال يا أنيس إن المسلمين يمصرون بعدي أمصارا مما يمصرون مصرا يقال لها البصرة فإن أنت وردتها فإياك ومقصفها وسوقها وباب سلطانها فإنها سيكون بها خسف ومسخ وقذف آية ذلك أن يموت العدل ويفشو فيها الجور ويكثر فيها الزنا وتفشو فيها شهادة الزور

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : فيه جماعة لم أعرفهم‏‏