حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أن رسول الله ، كان يصلي بالليل صلاة العشاء ، ثم يأوي إلى فراشه فينام ، فإذا كان جوف الليل ، قام إلى حاجته ، وإلى طهوره ، فتوضأ ثم دخل المسجد فيصلي ثماني ركعات ، يخيل إلي : أنه يسوي بينهن في القراءة ، والركوع ، والسجود . ويوتر بركعة ، ثم يصلي ركعتين ، وهو جالس . ثم يضع جنبه ، فربما جاء بلال فآذنه بالصلاة ، قبل أن يغفى ، وربما يغفى ، وربما شككت : أغفي ، أو لم يغف . حتى يؤذنه بالصلاة . فكانت تلك صلاة رسول الله حتى أسن ولحم ، فذكرت من لحمه ما شاء الله . قالت : وكان النبي ، يصلي بالناس العشاء ، ثم يأوي إلى فراشه ، فإذا كان جوف الليل ، قام إلى طهوره وإلى حاجته فتوضأ ، ثم يدخل المسجد ، فيصلي ست ركعات ، يخيل إلي أنه يسوي بينهن في القراءة ، والركوع ، والسجود ، ثم يوتر بركعة ، ثم يصلي ركعتين ، وهو جالس ، ثم يضع جنبه ، وربما جاء بلال فآذنه بالصلاة ، قبل أن يغفى ، وربما أغفى ، وربما شككت أغفي أم لا ، حتى يؤذنه بالصلاة . قالت : فما زالت تلك صلاة رسول الله

معلومات الحديث

رواه عائشة أم المؤمنين ، نقله الألباني في صحيح النسائي وحكم عنه بأنه : صحيح