حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كنا عِندَ النبي صلَّى اللهُ عليه وسلَّم فقام رجلٌ فقال : أنشدك الله إلا قضيت بيننا بكتاب الله ، فقام خصمه، وكان أفقه منه، فقال : اقض بيننا بكتاب الله وأذن لي ؟ قال : ( قُلْ ) . قال : إن ابني كان عسيفا على هذا فزنى بامرأته، فافتديت منه بمائة شاة وخادم، ثم سألت رجالا من أهل العلم، فأخبروني : أن على ابني جلد مائة وتغريب عام، وعلى امرأته الرجم . فقال النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : ( والذي نفسي بيده لأقضين بينكما بكتاب الله جل ذكره، المائة شاة والخادم رد، وعلى ابنك جلد مائة وتغريب عام، واغد يا أنيس على امرأة هذا، فإن اعترفت فارجمها ) . فغدا عليها فاعترفت فرجمها .

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة و زيد بن خالد الجهني ، نقله البخاري في صحيح البخاري وحكم عنه بأنه : [صحيح]