حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كانَ رجلٌ من أصحابه صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ منَ الأنصارِ يُكْنى ( أبا معلَّقٍ ) ، وَكانَ تاجرًا ، يتَّجرُ بمالٍ لَهُ ولغيرِهِ ، يُضرَبُ بِهِ في الآفاقِ ، وَكانَ ناسِكًا ورعًا ، فخرجَ مرَّةً ، فلقيَهُ لصٌّ مقنَّعٌ في السِّلاحِ ، فقالَ لَهُ : ضع ما معَكَ فإنِّي قاتلُكَ قالَ : ما تريدُ إلى دمي ؟ شأنَكَ بالمالِ قالَ : أمَّا المالُ فلي ، ولستُ أريدُ إلَّا دمَكَ قالَ : أمَّا إذا أبيتَ ، فذرني أصلِّي أربعَ رَكَعاتٍ قالَ : صلِّ ما بدا لَكَ فتوضَّأَ ، ثمَّ صلَّى أربعَ رَكَعاتٍ ، فَكانَ من دعائِهِ في آخرِ سجدةٍ أن قالَ : يا ودودُ ، يا ذا العرشِ المجيدِ ، يا فعَّالُ لما تريدُ ، أسألُكَ بعزِّكَ الَّذي لا يرامُ ، ومُلْكِكَ الَّذي لا يضامُ ، وبنورِكَ الَّذي ملأَ أركانَ عرشِكَ ، أن تَكْفيَني شرَّ هذا اللِّصِّ ، يا مغيثُ أغثني ثلاثَ مرَّاتٍ فإذا هو بفارسٍ قد أقبلَ بيدِهِ حربةٍ واضعُها بينَ أذَنَيْ فرسِهِ ، فلمَّا بَصرَ بِهِ اللِّصُّ أقبلَ نحوَهُ فطعنَهُ فقتلَهُ ، ثمَّ أقبلَ إليهِ ، فقالَ : قُم ، قالَ : من أنتَ بأبي أنتَ وأمِّي ، فقد أغاثَني اللَّهُ بِكَ اليومَ ؟ قالَ : أَنا ملَكٌ منَ السَّماءِ الرَّابعةِ ، دعوتَ بدعائِكَ الأوَّلِ ، فسَمِعْتُ لأبوابِ السَّماءِ قعقعةً ، ثمَّ دعوتَ بدعائِكَ الثَّاني ، فسَمِعْتُ لأَهْلِ السَّماءِ ضجَّةً ، ثمَّ دعوتَ بدعائِكَ الثَّالثِ ، فقيلَ لي : دعاءُ مَكْروبٍ ، فسألتُ اللَّهَ أن يوليَني قتلَهُ قالَ أنَسٌ : فاعلم أنَّهُ من توضَّأَ ، وصلَّى أربعَ رَكَعاتٍ ، ودعا بِهَذا الدُّعاءِ ، استجيبَ لَهُ ، مَكْروبا كانَ ، أو غيرُ مَكْروبٍ

معلومات الحديث

رواه أنس بن مالك ، نقله الألباني في السلسلة الضعيفة وحكم عنه بأنه : موضوع، لوائح الوضع والصنع عليه ظاهرة