حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

خرج الحسين بن علي إلى الكوفة ساخطا لولاية يزيد بن معاوية فكتب يزيد بن معاوية إلى عبيد الله بن زياد وهو واليه على العراق أنه قد بلغني أن حسينا قد سار إلى الكوفة وقد ابتلي به زمانك من بين الأزمان وبلدك من بين البلاد وابتليت به من بين العمال وعندها تعتق أو تعود عبدا كما تعتبد العبيد فقتله عبيد الله بن زياد وبعث برأسه إليه فلما وضع بين يديه تمثل بقول الحصين بن حمام المري نفلق هاما من رجال أحبة إلينا وهم كانوا أعق وأظلما

معلومات الحديث

رواه الضحاك بن عثمان ، نقله الهيثمي في مجمع الزوائد وحكم عنه بأنه : رجاله ثقات إلا أن الضحاك لم يدرك القصة‏‏