حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

أنَّ رجلًا كان يقالُ له بِلعامُ كان مُجابَ الدَّعوةِ ، وأنَّ موسَى أقبلَ في بَني إسرائيلَ يُريدُ الأرضَ الَّتي فيها بِلعامُ ، فرُعِبوا منه رُعبًا شَديدًا ، قال : فأتوا بِلعامَ فقالوا : ادعُ اللَّهَ عليهِم . قال : حتَّى أوامِرَ ربِّي . فوامرَ فقيلَ له : لا تَدعُ عليهِم فإنَّهُم عبادي ، ونبيُّهُم معَهم قال : فأهدوا له هدِيَّةً فقبِلها ، ثمَّ راجَعوه فقال : حتَّى أوامرَ ربِّي . فوامَر فلم يرجِعْ إليه شيءٌ ، فقالوا : لو كَرِهَ ربُّكَ أن تدعوَ عليهِم لنهاكَ كما نهاكَ في المرَّةِ الأولى . قالَ : فأخذَ يدعو علَيهِم فيَجري على لسانِهِ الدُّعاءُ علَى قومِهِ ، وإذا أرادَ أن يدعوَ لقومِهِ دعا أن يُفتَحَ لموسَى وجيشِهِ ، فلاوَموه ، فقال : ما يَجري على لِساني إلَّا هكَذا ، ولكن سأَدلُّكُم على أمرٍ عسَى أن يكونَ فيه هلاكُهم ، إنَّ اللهَ يُبغِضُ الزِّنا ، وإنَّهُم إن وَقعوا في الزِّنا هلَكوا . فأخرِجوا النِّساءَ لتَستقبِلَهم ، فإنَّهم قَومٌ مسافِرونَ ، فعسى أن يَزنوا فيهلِكوا . ففعَلوا ، وكان للملِكِ بنتٌ بها مِنَ الجمالَ ما اللَّهُ أعلَمُ به ، فقال لها أبوها : لا تُمكِّني مِن نفسِكِ إلَّا موسَى . قال : فوقَعوا في الزِّنا ، فراوَدها رأسُ سِبطٍ من الأسباطِ علَى نفسِها ، فقالَت : ما أنا بِمُمكِنَةٍ مِن نفسي إلَّا موسَى ، فقال : إنَّ منزلَتي مِن موسى كَذا وكَذا … فأرسَلَت إلى أبيها فأذِنَ لها فيه فأمكَنتهُ ، قال : ويأتيهِما رجُلٌ مِن بني هارونَ ومعَهُ الرُّمحُ فيَطعَنُهما ، قال : وأيَّدَهُ اللهُ بقُوَّةٍ فانتظمَهُما جميعًا ورفعَهما علَى رُمحِه فرآهُما النَّاسُ ، قال : وسلَّطَ اللهُ علَى بني إسرائيلَ الطَّاعونَ فماتَ منهُم سبعونَ ألفًا

معلومات الحديث

رواه سيار الشامي ، نقله ابن حجر العسقلاني في بذل الماعون وحكم عنه بأنه : مرسل جيد الإسناد