حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

قالت هندٌ لأبي سفيانَ : إني أريدُ أن أبايعَ محمدًا ، قال : قد رأيتُك تكفي من هذا الحديثِ أمس . فقالت : إني واللهِ ما رأيتُ اللهَ عُبد حقَّ عبادتِه في هذا المسجدِ قبل الليلةِ ، واللهِ إن باتوا إلا مصلين قيامًا وركوعًا وسجودًا . قال : فإنك قد فعلتِ فاذهبي برجلٍ من قومِك معك ، قال : فذهبت إلى عثمانَ فذهب معها ، فدخلت وهي منتقبةٌ ، فقال : تبايعي على أن لا تشركي باللهِ شيئًا ، ولا تسرقي ، ولا تزني ، فقلت : أوهل تزني الحرةُ ؟ قال : ولا تقتلي ولدَك ، فقالت : إنا ربيناهم صغارًا وقتلتهم كبارًا ، قال : قتلهم اللهُ يا هندُ ، فلما فرغ من الآيةِ بايعتْه قالت : يا رسولَ اللهِ إني بايعتُك على أن لا أسرقَ ولا أزني ، وإن أبا سفيان رجلٌ بخيلٌ ولا يعطيني ما يكفيني إلا ما أخذتُ منه من غيرِ علمِه ، قال : ما تقولُ يا أبا سفيان ؟ فقال أبو سفيان : أما يابسًا فلا ، وأما رطبًا فأحله ، قال : فحدثتني عائشةُ أن رسولَ اللهِ صلى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قال لها : خذي ما يكفيك وولدَك بالمعروفِ

معلومات الحديث

رواه عروة بن الزبير ، نقله ابن الملقن في البدر المنير وحكم عنه بأنه : [فيه] يعقوب بن محمد الزهري ضعفه أبو زرعة وقال أحمد : ليس بشيء و[ فيه ] عبد الله بن محمد ابن عروة الظاهر أنه عبد الله بن محمد بن يحيى بن عروة وهو واه