حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

إن لكل شيء شرفاً وإن أشرف المجالس ما استقبل فيها القبلة وإنما تجالسون بالأمانة فلا تصلوا خلف النائم والمتحدثين واقتلوا الحية والعقرب وإن كنتم في صلاتكم ولا تستروا الجدران بالثياب ومن نظر في كتاب أخيه بغير إذنه فكأنما ينظر في النار ومن أحب أن يكون أكرم الناس فليتق الله ومن أحب أن يكون أقوى الناس فليتوكل على الله ومن أحب أن يكون أغنى الناس فليكن بما في يدي الله أوثق منه بما في يديه ألا أنبئكم بشراركم؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: من يبغض الناس ويبغضونه فقال: أفأنبئكم بشر من هذا؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: من يقبل عثرة ولم يقبل معذرة ولم يغفر ذنبا قال: أفأنبئكم بشر من هذا؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره إن عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم قام في قومه فقال: يا بني إسرائيل لا تكلموا بالحكمة عند الجهال فتظلموها ولا تمنعوها أهلها فتظلموهم ولا تظلموا ولا تكافئوا ظالما بظلمه فيبطل فضلكم عند ربكم يا بني إسرائيل إلا هو ثلاثة أمر يتبين رشده فاتبعوه وأمر يتبين غيه فاجتنبوه وأمر اختلف فيه فكلوه إلى عالمه

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله العقيلي في الضعفاء الكبير وحكم عنه بأنه : ليس لهذا الحديث طريق يثبت