حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

كُنتُ أتمنَّى أنْ ألقى رجلًا من أَصحابِ النبي صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ أسألُه عَن الخَوارجِ ، فلَقيتُ أبا بَرزةَ في يومِ عيدٍ في نَفرٍ من أصحابِه فقُلتُ لهُ : سمعتَ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ ذكر الخوارجَ ؟ قال : سَمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ بأُذُني ، ورأيتُه بعَيني ، أُتيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ بمالٍ فأعطَى مَن عن يمينِهِ ومَن عن شمالِهِ ، ولم يعطَ مَن وراءَه شيئًا ، فقام رجلٌ مِن ورائِه فقال : يا محمَّدُ ! والله ما عدَلتَ فيَّ مُنذُ اليومِ ، وكان رَجلًا أسودَ ، مَطمومَ الشعرِ ، عليهِ ثوبانِ أبيَضانِ ، قال : فغضِبَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ غضَبًا شديدًا ، وقال : واللهِ لا تجِدونَ بَعدي رجُلًا هوَ أعدَلُ عليكُم منِّي ، ثمَّ قال : يخرُجُ في آخرِ الزمانِ قومٌ كأنَّ هذا مِنهُم يقرَءون القُرآنَ لا يُجاوزُ تراقيَهم ، يمرُقون مِن الإسلامِ كما يمرُقُ السَّهمُ من الرَّميَّةِ ، سيماهُم التَّحليقُ ، لا يزالون يَخرجون حتَّى يخرُجَ آخرُهم مع المَسيحِ الدَّجَّالِ ، فإذا لقِيتُموهم فاقتُلوهُم ؛ هم شرُّ الخلقِ والخَليقةِ

معلومات الحديث

رواه أبو برزة الأسلمي ، نقله البزار في البحر الزخار وحكم عنه بأنه : روي نحو كلامه من غير وجه