حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

ذكر قصة في النفخة الأولى وما بعدها ، وذكر موت جبريل وميكائيل ، ثم موت حملة العرش ، وموت إسرافيل ، ثم موت ملك الموت ، ثم ينزل ماء من تحت العرش كمني الرجال ، ثم يأمر السماء أن تمطر أربعين يوما ، ويأمر الأجساد أن تنبت كنبات الطراثيث ، أو كنبات البقل ، حتى إذا تكاملت أجسادهم ، قال الله تعالى : ليحيا حملة العرش ، فيحيون ، ثم يقول : ليحيا جبريل وميكائيل ، أظنه ذكر معهما غيرهما ، فيحيون ، فيأمر الله عز وجل إسرافيل فيأخذ الصور ، فيضعه على فيه ، ثم يدعو الله بالأرواح فيؤتى بها ، تتوهج أرواح المؤمنين نورا ، والأخرى ظلمة ، فيلقيها في الصور ، ثم يأمر الله إسرافيل أن ينفخ فيه نفخة البعث ، فتخرج الأرواح كأنها النحل ، فد ملأت ما بين السماء والأرض ، فيقول الله : وعزتي وجلالي ، ليرجعن كل روح إلى جسده ، فتدخل الأرواح في الخياشيم ، ثم تمشي في الأجساد مشي السم في اللديغ ، ثم تنشق الأرض عنهم سراعا

معلومات الحديث

رواه أبو هريرة ، نقله البيهقي في شعب الإيمان وحكم عنه بأنه : في إسناده مقال