حديث أسرع طريقة للتحقق من صحة الأحاديث

نص الحديث

عن ابن عباس في قوله تعالى { ويطعمون الطعام على حبه مسكينا ويتيما وأسيرا } ثم ذكر ما مضمونه أن الحسن والحسين مرضا فعادهما رسول الله صلى الله عليه وسلم وعادهما عامة العرب فقالوا لعلي لو نذرت فقال علي إن برآ مما بهما صمت لله ثلاثة أيام وقالت فاطمة كذلك وقالت فضة كذلك فألبسهما الله العافية فصاموا وذهب علي فاستقرض من شمعون الخيبري ثلاثة آصع من شعير فهيئوا منه تلك الليلة صاعا فلما وضعوه بين أيديهم للعشاء وقف على الباب سائل فقال أطعموا المسكين أطعمكم الله على موائد الجنة فأمرهم علي فأعطوه ذلك الطعام وطووا فلما كانت الليلة الثانية صنعوا لهم الصاع الآخر فلما وضعوه بين أيديهم وقف سائل فقال أطعموا اليتيم فأعطوه ذلك وطووا فلما كانت الليلة الثالثة قال أطعموا الأسير فأعطوه وطووا ثلاثة أيام وثلاث ليال فأنزل الله في حقهم { هل أتى على الإنسان } إلى قوله { لا نريد منكم جزاء ولا شكورا }

معلومات الحديث

رواه عبدالله بن عباس ، نقله ابن كثير في البداية والنهاية وحكم عنه بأنه : إسناده مظلم [ وهو ] منكر ومن الأئمة من يجعله موضوعا